روائية مصرية: خيري شلبي ماركيز الرواية العربية!
الجمعه, ٠٧ فبراير ٢٠١٤ - ٨:٥٦ مساءً

كتبت: دينا مرتضى

في ظل الاحتفال بذكري ميلاد الروائي خيري شلبي أمير الحكايين قالت الروائية أمنية طلعت لـ"الشاهد" "إن شلبي هو ذلك المبدع العصامي الذي ثقف نفسه بنفسه، الذى حاول أن يبني عالما خاصا به من المعارف أكتسبها بخبرته الشخصية بدون دراسة منتظمة أو أبحاث منهجية فخيري شلبي في بداية حياتي كان بالنسبة لي كاتب كمعظم الكتاب الذي افضل قراءة روايته ولكن بدأ عشقي لقرائاته وله شخصيا عندما قرات له رواية" ثلاثية الأمالي " فهي تعتبر أعجاز أدبي وشعرت وقتها أن هذا الرجل يجب أن يمجد كما نمجد الأدباء الأجانب فأصبح خيري شلبي بالنسبة لي من وقتها "ماركيز الرواية العربية".

وتضيف الروائية أمنية طلعت :"خيري شلبي حمل في قلبه وعقله الهموم المصرية الخالصة، وكان دائم التفكير فيها والكتابة عنها فكانت أكثر كتاباته عن القرية المصرية والفلاح البسيط ، واهتم كثيراً في كتاباته بحياة الأشخاص المهمشين، فمكنه ذلك من صنع بطولات من شخصيات عادية لا نلتفت إليها في حياتنا ، فخيري شلبي عاش حياة كانت بسيطة جدا، إنه لم يرد أن يشعر أنه نجم ولا يفضل القرب من الاضواء والإعلام .

وتعتبر "أمنية طلعت" رواية الوتد من أكثر الروايات التي تحبها لخيري شلبي وخاصة عندما تحولت الرواية إلى مسلسل تليفزيوني، قائلة "كنا نلتف حول المسلسل في بهجة"، موضحة أنها كانت تتساءل كيف حصل خيري شلبي علي شخصية فاطمة تعلبة، من أين جاءته؟!!

وأكدت طلعت أن مصر والأدب العربي بأكمله فقدوا واحداً من أكبر المبدعين وأكثرهم تعبيرا عن جوهر الرواية وثقافة شعبها.